Your webbrowser is outdated and no longer supported by Microsoft Windows. Please update to a newer browser by downloading one of these free alternatives.
يحتاج جسم الإنسان إلى الزيوت والدهون ليعمل بشكلٍ طبيعي، لأنها تمد الجسم بالطاقة والفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى، كما تضيف مذاق مميز إلى الطعام. ولكن نوع الدهون والكمية المستهلكة منها أمران في غاية الأهمية للحفاظ على الصحة.

يختلف زيت الزيتون البكر الممتاز عن الزيوت النباتية الأخرى، لأنه غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة التي تنتمي إلى مجموعة الدهون الجيدة التي يجب أن نتناولها كل يوم. زيت الزيتون غير مستخرج من البذور ولكنه في الواقع عصير ثمرة الزيتون نفسها، الذي يحتفظ بفوائده العديدة لأنه لا يتعرض لأي معالجة إضافية.

زيت الزيتون:

• مصدر للطاقة والدهون الأحادية غير المشبعة، التي تُعرف بالدهون الصحية
• مصدر غني لمضادات الأكسدة، على الأخص زيت الزيتون البكر الممتاز
• يساعد في امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون (مثل فيتامينات "أ" و"د" و"هـ") من الأطعمة
• يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
• يساهم، كجزء من النظام الغذائي المتوسطي، في التعامل مع أمراض أخرى، مثل: السكري النوع الثاني، والسرطان، والأمراض التنكسية العصبية، ومرض ألزهايمر
يزود الجسم بمضادات الأكسدة والعديد من أنواع الدهون الضرورية لنمو جسم الإنسان بشكل سليم في سنوات الطفولة